التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2011

عجائب الخالق

السَلآمُ عَليكُمْ ورَحمَة الله وبَرَكآتُهْ

تفكر كم و كم قرأناها و ترددت على مسامعنا . . . . هل فكرت أن تدخل في غمار المتفكرين المتدبرين المتعظين ؟

مقدمة مختصرة
معنى التفكر لغة : كلمة فيها معنى النظر والتفهم.
وقد عرّف بأنه جولان قوة الفكر بحسب نظر العقل

ويعرف التفكر من وجهة نظر علم نفس التربوي بأنه "حالة ذهنية ووجدانية تتزامن في أثناء تأملات المتفكر في شيء خارجي محسوس أو فكرة داخلية مجردة، يتذوق من خلالها جمال الصنع التصوير وبراعة، ويرى حكمة والتدبير الخلق، فيشاهد آثار وجود
الله و يستدل على أسمائه وصفاته العليا ، وتتدفق مشاعره بمحبة الله وخشيته، ليزداد معرفة وإيمانا يفيض على البدن والجوارح ظاهرا بعمله الصالح وسلوكه الأخلاقي ").

والتفكر بالمعنى الإسلامي القرآني، هو أن ينظر الإنسان في الشيء على وجه العبرة والعظة لتقوية جوانب الخير والصلاح ومقاومة دواعي الشر والفساد﴿ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَ…